استمتع بشحن مجاني بداية من 750 جنيه
لحظات من هموم زائلة
  • الكمية المتاحة: متاح الكمية متاحة نفذت الكمية يمكنك شراء هذا المنتج حتى إذا نفذت الكمية

لحظات من هموم زائلة

LE 100.00
التفاصيل
بعد كتاب "لحظات من سعادة عابرة" يعود فرانشيسكو بيكّولو ليروى لنا فى كتابه "لحظات من هموم زائلة" بهجة اللحظات التى تتشكل منها الحياة، لكنه يتناولها هذة المرة من الجانب المعاكس، حيث يتأمل بدقة الأحداث والمواقف التى نمر بها يومياً ويكشف لنا كيف أن الأحداث المؤسفة التى تزعجنا بشدة يمكن أن تُخفى بداخلها شيئاً ما لا يقدر بثمن: ومضات صاعقة من المتعة والحيوية.
يتناول الكاتب مواقف تخصه شخصياً، ويعود بالذاكرة إلى الوراء ويحفر فى ذكرياته ليروى لنا كيف أن الأوهام الكاذبة والمواقف العصيبة يمكن أن تخفى بداخلها قدراً من السخرية والمرح، لأننا عندما نتمكن من التعامل مع هذه الصعوبات ومع الألم الشديد المؤقت الذى تسببه لنا نجد أنفسنا نضحك من هذه المواقف التعسة فيما بعد، بشرط أن تكون ذات طبيعة عابرة بل ويمكن نعيشها بمرح كجزء أصيل من بهجة العيش. وليس هناك من يستطيع أن يرويها بشكل أفضل من فرانشيسكو بيكّولو وهو الذى كون من اللحظات التى تتألف منها الحياة موسوعة صغيرة ماكرة وأخاذة. ينتهى بنا الحال إذن إلى الضحك من لحظات فى حياتنا تبدو لنا تعيسة فى بداية الأمر لكنها فى النهاية لحظات تعاسة عابرة.

فرانشيسكو بيكّولو كاتب وسيناريست إيطالى ولد فى مارس عام ١٩٦٤ بمدينة "كازرتا" يقوم بالكتابة فى الصحف بالإضافة إلى نشاطه كأديب وكاتب سيناريو. نشر أول كتاب له عام ١٩٩٣ وكان بعنوان "يوميات كاتب غير موهوب". نُشر له بعد ذلك مجموعة قصصية بعنوان "الأبناء البِكر والأبناء الوحيدين" والذى ترشح عنه لجائزة "جوزيبّى بارتو" وجائزة "كيارا". صدرت له سلسلة من الأعمال الأكثر نجاحاً ابتداءً من عام ٢٠٠٧ مثل "إيطاليا خالية البال" و"انفصال الذكر" عام ٢٠٠٨ ، "لحظات سعادة عابرة" عام ٢٠١٠ ، "الرغبة فى أن أكون مثل الجميع" عام ٢٠١٣ والذى فاز عنه بجائزة "ستريجا" عام ٢٠١٤ ، "لحظات تعاسة عابرة" عام ٢٠١٥
. شارك فى كتابة سيناريوهات العديد من الأفلام الناجحة، مثل "فوضى هادئة"، "أول شىء جميل"، "رأس المال الإنسانى"، "اسم الابن"، "المستلقون"، "ليالى ساحرة". ونال عن معظم هذه الأفلام جوائز لأحسن سيناريو مثل جائزة "ديفيد دوناتيللو" و"جائزة الشريط الفضى" وجائزة "الكلاكيت الذهبى". وفى 1918 نشرأحدث أعماله "الحيوان الذى أحمله بداخلى".

شوهدت مؤخراً

العودة إلى أعلى
Liquid error (layout/theme line 288): Could not find asset snippets/globo.preorder.script.liquid