استمتع بشحن مجاني بداية من 750 جنيه
ثيفا
  • الكمية المتاحة: متاح الكمية متاحة نفذت الكمية يمكنك شراء هذا المنتج حتى إذا نفذت الكمية

ثيفا

LE 80.00
التفاصيل
في بداية النصف الأول من القرن الثالث قبل الميلاد.. كانت (أندريا) تستعد لطهي الطعام بهذا المطبخ المتواضع داخل بيتها الصغير.. إنه يوم الجمعة، نهاية الأسبوع؛ حيث ينتظر زوجها (استيفن)  نهاية عمل اليوم في سعادةٍ ويمزح مع أصدقائه في العمل لكي يضيع الوقت ولا يمَلّ؛ فإنه ينتظر الرجوع لبيته بفارغ الصبر، فأندريا تطهو لحم الدجاج الشهيِّ هذا اليوم من كل أسبوعٍ، وهو يشعر بالحماس والجوع أيضًا, استيفن كان يعمل هو وزوجته في إحدى المزارع المملوكة  للملك والأسرة الحاكمة.. كان عاملًا بسيطًا جدًا مثل باقي العمال، فكانت وظيفته أن يأخذ ما يجمعه العمَّال من حصادٍ ويقوموا بتجهيزه وتعبئته للتخزين؛ ليأخذه عمال مرحلةٍ أخرى بعدها، وكل مرحلةٍ لها مشرفون عليها خاصون بها، أكثر حزمًا ومعرفةً بتلك الأمور كلها في الأماكن التي يمتلكها الملك، فهو كان يمتلك تقريبًا أغلب أراضي وممتلكات (ثيفا)، والملك والأسرة الحاكمة كانوا أكثر جبابرة الأرض في ذلك الوقت، وكان الشعب أقرب للعبيد، ولكن بمنطقٍ آخر كان الفرد في تلك المدينة يعمل وكان أجره هو أن يأكل ويأخذ فقط قوت يومِه ليعيش هو وأسرته مقابل عمله في إحدى ممتلكات الملك.. وكان قانون (ثيفا)  بالعمل أنَّه لا أحد لا يعمل إلَّا وسوف يموت جوعًا؛ إلَّا من كانت تحمل طفلًا في شهورها الأخيرة، فيزيد حصة الأب من الطعام حتى تَضع الأم رضيعها..وكانت  أندريا أمًّا لطفلٍ ذي ثلاثة أعوامٍ من عمره اسمه (أنطونيو).

شوهدت مؤخراً

العودة إلى أعلى
Liquid error (layout/theme line 288): Could not find asset snippets/globo.preorder.script.liquid