استمتع بشحن مجاني بداية من 750 جنيه
مشهد تحت الرايات البيضاء
  • الكمية المتاحة: متاح الكمية متاحة نفذت الكمية يمكنك شراء هذا المنتج حتى إذا نفذت الكمية

مشهد تحت الرايات البيضاء

LE 114.00
التفاصيل

كانت
تراه يبكي في ردهات المنزل ثم يقوم ويجفف دموعه ويرسم
ابتسامة عريضة على وجهه قبل أن يدخل عليها.. كانت زهرته
الثمينة تزبل أمام عينيه ولا يدري ما يفعل.
وبدأ لسانها يثقل وأصبحت تبذل مجهوداً رهيباً في قول بعض
الكلمات وبدأت آمال الشفاء تخبو وتضيع واتضحت ملامح
الرحيل.. وضرب المشيب عُمير وأصبح هذا الشاب الذي في
أواسط الثالثينيات وكأنه في عقده السادس.....
أرادت أن تخبره كم تحبه وكم هي ممتنة له.. لكن أبي لسانها
أن يسعفها.. فنظرت إلى عينيه وابتسمت له.. فأبتسم لها وانحنى
وقبلها من جبينها فقد علم أنه قد آن الرحيل وحان أوانه.. ثم
أسلمت روحها إلى بارئها.. واقترب من أذنها وقال القيني عند
حوض رسول الله يا بريق. ولسوف أنتظرك هناك
إن شاء الله
ولأخذن بيدك إلى الجنة .. وندخلها معاً
ولا ترهبك الوحدة فأنا على أثرك ولن أتأخر

شوهدت مؤخراً

العودة إلى أعلى
Liquid error (layout/theme line 288): Could not find asset snippets/globo.preorder.script.liquid