استمتع بشحن مجاني بداية من 750 جنيه
موسوعة مصر
موسوعة مصر
  • الكمية المتاحة: متاح الكمية متاحة نفذت الكمية يمكنك شراء هذا المنتج حتى إذا نفذت الكمية

موسوعة مصر

LE 250.00
التفاصيل
إن مادفعني إلى الإبحار في المراجع التاريخية وإعداد سلسلة الفنون الفرعونية والمعاصرة على هيئة كتب صغيرة سهلة القراءة والإدراك هو الحاجة الملحة لمعرفة تاريخ فنوننا في كافة المجالات منذ بداية التاريخ بل وقبل التاريخ ووصلها بالتاريخ المعاصر لمعرفة مدى التطور أو التاخر وقياسه في جرعة سريعة وسهلة الهضم لا تبعث على الملل ولا النفور بحيث تشمل التاريخ وتحبب المصريين في تاريخهم والإلمام به بسرعة وسهولة ويسر وبصورة مشوقة حتى يكون التاريخ القديم مدعاة للفخر والزهو حيث كان ولا يزال وسيكون مهد جميع الحضارات الإنسانية المتعاقبة مع العبور إلى الحاضر في سفينة فضاء تاريخية جذابة وممتعة لأبناء هذا الشعب العريق على طريقة أعرف بلدك في باقة حب وعرفان لاجدادنا الفراعنةالذين أعطونا كل شيء وهذه ليست فلسفة حيث أني أعمل في مجال السياحة والتاريخ وهذا هو السبب الثاني لأني أردت تقديم مايفيد أهلي وعشيرتي في البداية لأني أعمل مرشد سياحي واتعامل دائمًا مع الأجانب بمختلف جنسياتهم وما من مرة على مدار ثلاثين عام إلا وسألوني عن مثل هذه الكتب الصغيرة البسيطة المتخصصة لفنون الحياة الفرعونية القديمة حيث أنها تشغلهم كثيرًا ويحبونها حبًا جمًا. ففي بعض الأحيان تكون العادات والتقاليد والفنون أهم شيء للسائح العادي والغير متخصص للتعرف على الشعب ومدى حضارته وتقدمه ناهيك عن الآثار والتاريخ وطلب ذلك مني عدة مرات ولكني لم أكن أجد ما يشبع هذا النهم الثقافي للفنون الفرعونية في صورة مبسطة وميسرة وهذا ما دعاني إلى البدء في تقديم وإعداد هذه السلسلة لتكون عونًا للقارئ المصرى والعربي وتحببه في تاريخه وحضارته بصورة قد تمس اهتماماته سواء في الطب أو الهندسة أو التجارة أو الأدب.
مما يوصل إليه الهدف بطريقة غير مباشرة أو لترجمة هذه الموسوعة إلى مختلف اللغات حتى تكون عنصر تنشيط للسياحة ودعاية لمصر وتاريخها وعظمتها في كافة الفنون القديمة لاستعادة هذه المكانة التاريخية والحضارية العظيمة والتي يحاول الكثيرون من أعدائنا سلب هذه المكانة أو طمسها أو تحريفها بما يخدم أغراضهم العنصرية التي لاتمت للواقع أو الحقيقة بصلة. فنحن لاندعي ماليس لنا بل نحاول أن ننفض الغبار ونزيح الستار عن كنوز لو توفرت لأية دولة أجنبية الآن لغزت بها العالم وأصبحت قوى عظمى في هذا المضمار وهذه أيضًا ليست حنجورية بل واقعية وحقيقة على أسس وأدلة تاريخية يشهد بها التاريخ والعالم حتى جميع المستشرقين والأثريين الذين جاءوا إلى أرض مصر ولكن للأسف كانت تقتضي الأمانة المهنية والتاريخية ذكر الحقائق التاريخية دون تغيير للحقائق أو تحريفها لأغراض شخصية وسياسية من خلالهم.
وقد حاولت من خلال هذا العمل التنقيب عن لالئ ودرر الفن المصري القديم الذي كان ولازال وسيكون مرجعًا لكل الفنون من خلال الإبحار في المراجع التاريخية لتقديم عرض مبسط من هذه المراجع يعني أن هذا العمل إعداد وتقديم وليس تأليف بصورة مبسطة وميسرة لعله يفيد من يقراه ويكون علم ينتفع به لقاصدى العلم ومحبي الفنون القديمة سواء على المستوى المحلي أو العالمي لأنه سرد لحقائق تاريخية موثقة ويمكن الرجوع إلى المراجع التاريخية ذات الشأن بدون سفسطة أو أطنان.

شوهدت مؤخراً

العودة إلى أعلى
Liquid error (layout/theme line 288): Could not find asset snippets/globo.preorder.script.liquid