استمتع بشحن مجاني بداية من 750 جنيه
وكأنه الحب
  • الكمية المتاحة: متاح الكمية متاحة نفذت الكمية يمكنك شراء هذا المنتج حتى إذا نفذت الكمية

وكأنه الحب

LE 225.00
التفاصيل
غادر أنطونيو الغرفة مندفعًا، دون تردد، تنهار مليكة وتلقي بجسدها على "الفوتيه" تبكي بكاءً هيستيريًّا، تشرد في مشاهد من أحلام يقظتها، هي وأنطونيو يركضان معًا في حدائق قصور الحمراء، بين نوافيرها، وأشجار الرمان، يمد يده ويقطف لها ثمرة رمان، يشقها ويفصص الحب، ويطعمها بيده كأنها طفلته الصغيرة، هكذا تحب مليكة أن يدللها أنطونيو. تسأل نفسها: هل انتهى كل شيء؟ هل استيقظت من الحلم الجميل هكذا، بهذه السرعة؟ أقل

شوهدت مؤخراً

العودة إلى أعلى
Liquid error (layout/theme line 288): Could not find asset snippets/globo.preorder.script.liquid